نبذة عن المهيدب

تأسست مؤسسة حمد عبد الكريم المهيدب للتجارة عام 1410 هـ بسجل تجاري رقم : 1010076865 لتجارة الجملة والتجزئة في الأدوات الصحية ومستلزماتها . وتنتشر فروعنا في ربوع المملكة من جده مرورا بمكة المكرمة ف المنطقة الغربية والدمام في المنطقة الشرقية والمنطقة الجنوبية والشمالية فيما اتخذنا من العاصمة الرياض مركزا رئيسيا لنا

لماذا نحن ؟

لا شك أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ، ولتطوير حاضرنا ، لا بد أن نضع رؤية واضحة لمستقبلنا ، قائمة على أسس صلبة تطبق أحدث النظم الإدارية في إدارة المنظومات والمنشئات ، متطلعين من خلالها ليس إلى التوسع محليا وإقليميا فحسب ، بل نتطلع إلى العالمية بكل المستويات نظاما وإدارة وانتشاراً
واضعين نصب أعيننا القيم والمبادئ التي نشأنا عليها ، فالاستثمار في التنمية البشرية هو الركيزة الأساسية لنجاح الأعمال واستمرارها
كما أن نظرتنا للنجاح تتعلق بقياس رضاء عملاءنا وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم.
نحن مازلنا نواصل السعي لتحسين أداءنا وإيجاد الأفضل ، والبحث عن فرص جديدة لزيادة أنشطتنا داخل المملكة وتطمح المؤسسة لتحقيق الريادة في مجال اختصاصها، وهي تؤسس القيمة لعملائها من خلال تسليم الأعمال ذات الجودة العالية وفي الوقت المحدد. وعلى مدى السنوات الماضية كانت نظرتنا تحقيق أهداف غير تقليديه، لذا نسعى دائما لرفع مستوى أدائنا وقد استطاع فريقنا من خلال تكاتفه وتطلعه وخبراته تحقيق الأهداف التي نصبو إليها.
نوظف أفضل الأشخاص ونوفر لهم التدريب والفرصة لتحقيق أهدافهم والمساهمة في دعم نجاحات الشركة .
لذا ندعو الله عز وجل أن تواصل المؤسسة مسيرتها في ازدهار اقتصادنا الوطني وتعزيز التنمية لأبنائنا ومجتمعنا المستقبلي .

رؤيتنا

يعتبر الطموح من أهم مقومات النجاح ، فلا يمكن للإنسان تحقيق النجاح بأبعاده ومفرداته مالم يتخذ الطموح وسيلة للوصول إلى ذلك إلى جانب وسائل أخرى ، تلك الوسيلة المعنوية شيءّ ملاحظ في تنميّة الاقتصاد السعودي والذي بالكاد لم يتوقف عن النمو لحظة واحدة ، مما أدى إلى انفتاح البلاد على الوافدين لتصبح أرضا خصبة للنماء وفرصة عالمية للاستثمار ، فبلادنا ولله الحمد بلاد خير وعطاء ونبع فضلٍ لا ينضب.
ورؤيتنا واضحة وبسيطة بعيدة المدى ونهدف أن نتمكن من الاحتفاظ بالمرتبة الأولى والريادة في مجال العمل وأن تظل مؤسستنا في المقدمة بما تقدمه من أعمال متميزة وبما توفره لعملائها من خدمات وتوفير فرص عمل جديدة.

سياسة الشركة

نحن حققنا أهدافنا بالجد والمثابرة حتى وصلنا إلى التفوق وأصبحنا من صفوة الشركات الرائدة في نشاطنا التجاري علي المستوي المحلي ، إن طريقنا إلى النجاح والتفوق والأداء عالي المستوى مُهِّد له بالتخطيط والخبرة العلمية والتقنية العالية مُتبعا بالتنفيذ المتقن والمتابعة المستمرة وهي من أهم العوامل الأساسية لنجاح وازدهار الشركات الكبرى .
نتمنى لفريق عملنا كل تقدم وتوفيق ونجاح ونسعى ببذل الجهد لتذليل العقبات وتوفير المستلزمات لتمكنهم بالقيام بأعمالهم وفق أحدث وأفضل التقنيات وتحت ظروف بيئية وصحية آمنة وسليمة .